تحت رعاية كريمة من سعادة الشيخ أحمد بن سعود السيابي، الأمين العام لمكتب الإفتاء .. شهد أبناء منطقة مجز الصغرى بولاية صحم مساء اليوم الأربعاء 3 يوليو 2019م الاحتفال بافتتاح الجامع الجديد بالمنطقة.

حضر بمعية سعادته كلٌ من ، الشيخ حسن بن علي الزرافي نائب والي صحم، ومدير دائرة الاوقاف والشؤون الدينية بصحار، وبعض أصحاب الفضيلة القضاة، وعدد من شيوخ ورشداء وأعيان الولاية، وجمع غفيرٌ من المواطنين.

بدأ برنامج الحفل بتلاوة آياتٍ بيناتٍ من الذكر الحكيم، تلاها القارئ/ عمر بن عبدالله البادي، بعدها ألقى الأستاذ/ أحمد بن مصبح البادي، ونيابةً عن أهالي المنطقة، كلمة بهذه المناسبة، تطرق فيها إلى فضل بناء المساجد وعمارتها.

ثم تفضل راعي الاحتفال، سعادة الشيخ أحمد بن سعود السيابي، الأمين العام لمكتب الإفتاء، بإلقاء محاضرة عن أهمية بناء المساجد وعمارتها.
حيث تحدث سعادته عن تاريخ المساجد ودورها في تأصيل
الأطر الاسلامية التي فيها تعظيم وتوقير لله عز وجل.
وأن العبادة في المساجد فيها راحة نفسية للانسان. كما ان الاسلام شرع للمسلم الصلاة في أي مكان يصلي فيه حيث ما ادركته الصلاة وهذا توسيع للمسلمين بعكس ما كان في الشرائع الأخرى التي ضيقت على أتباعها واشترطت عليهم الصلاة في المكان المخصص للعبادة فقط.
واختتم سعادته المحاضرة بالإعلان عن افتتاح الجامع الجديد.


وفي نهاية البرنامج قُدمت الحلوى والقهوة العمانية، ثم تناول الحضور وجبة العشاء.

الجدير بالذكر أن الجامع الجديد بمنطقة مجز الصغرى يقع على أرضٍ مساحتها 6000 متر مربع، وبمساحة بناءٍ قدرها 900 متراً مربعاً، أما باقي المساحة فهي عبارةٌ عن محلاتٍ تجاريةٍ ومغسلٍ للموتى، ومصلى العيدين، ودورات المياه وأماكن الوضوء، ومواقف للسيارات.

وتنقسم القاعة الرئيسية للصلاة إلى قسمين ، القسم الداخلي وهو الأكبر مساحةً، حيث يتسع لـ 1000 مصلٍّ تقريباً ، والقسم الخارجي يتسع لـ 300 مصلٍّ، كما يحتوي الجامع على مصلى للنساء يتسع لـ100مصلية.

الجدير بالذكر أن الجامع الجديد أنشيء ليكون بديلاً للمسجد القديم، والذي بني في نهاية عام 1986م، والذي كان ذا مساحةٍ صغيرةٍ لا يتسع لأكثر من 120 مصلٍٍّّ.


#الصور

http://pho.to/B2Mrk

http://pho.to/B2Msg
#تغطية : #صوت_صحم_للإعلام