سعادة الشيخ/ عوض بن عبدالله بن منذر المنذري(انجازات،طموحات وتطلعات)

✍بقلم/ منى بنت حمد البلوشية

‏"العمل الجاد ليس هواية يمارسها الفرد متى ما شاء بل
العمل جزء لا يتجزأ من العبادة وبالتالي يجب أداؤه بإخلاص وإتقان وأمانة".
قابوس بن سعيد

إن العمل الجادّ ليس مجرد هواية وإنما هي تعتبر جزء لا يتجزأ من العبادة والإخلاص والأمانة وإتقان العمل في مقدمة كل شيء،فمن منطلق مقولة السلطان قابوس -حفظه الله تعالى ورعاه- بدأ بها.

سعادة الشيخ عوض بن عبدالله المنذري والي ولاية صحم،قادماً من محافظة جنوب الشرقية من ولاية جعلان بو حسن،آتياً لمحافظة شمال الباطنة حيث رست قدماه بولاية صحم،بعد أن ترك أثراً طيباً في محافظته، ليستكمل مُنجزاته هنا،فقد بدأ عمله في الولاية بتاريخ(2018/9/2) رجلاً يتمتع بأخلاق عالية في تعاملاته مع المجتمع بجميع شرائحه،مشاركاً لهم في أفراحهم وأتراحهم،فقد اشتغل خلال فترة وجيزة على العديد من الأعمال المُجتمعية وجداول الأعمال والبرامج التي أظهر بها الأنشطة التي تهم الولاية وأبنائها.

سعادته لم يكن بمعزلٍ عن أهالي ولاية صحم،فقد قام بمشاركتهم بالعديد من الأعمال ،فهذا ما شاهدناه جميعاً من خلال ظهوره في برامج التواصل الاجتماعي وتواصله مع المجتمع ،فمن أهم أعماله:
افتتاح سوق صحم المركزي،و قام أيضا بحل العديد من مُطالبات أبناء الولاية التي كانوا يُطالبون بها، ولم يلبث لها الإنتظار إلا ونُفِذت بسرعة بعد النظر بها،فقد شارك أبناؤها بالعديد من المحافل والمناسبات والفعاليات التي أُقيمت بالولاية.
فالجميع يُشيد بالجهود التي بذلها خلال تواجده فيها في الفترة التي مضت..

فالعمل الجادّ الدؤوب كان وما زال شعاره ماضٍ به،والقادم وبتطلعاته لأن يجعل لولاية صحم بأن تكون في مقدمة الولايات من خلال المشاركات الخارجية والداخلية التي تهم مجتمع الولاية بِأسره وأكمله،فجميعنا معاً وبإخلاص لخدمة هذا الوطن المُعطاء..