#مقال | مهرجان النعيمي لركض عرضة الهجن على ميدان سيح الطيبات بصحم..... إثارة وتشويق

✍🏻بقلم/علي الخنبشي

عرضة الهجن رياضة عمانية أصيلة، اشتهرت بها السلطنة منذ القدم، حيث تحرص على إقامة مثل هذه السباقات بانتظام، فهي رياضة أصيلة مارسها العمانيين في الجاهلية والإسلام، وتوارثتها الأجيال على مرِ العصور والأزمان. وهي تراث عريق قيّم تقدره الأجيال الحاضرة، وتضعه في المكانة اللائقة به، ويصفه الكثيرون بأنها الرياضة القديمة الحديثة، أو رياضة الأجداد التي تثير الحماس والتنافس بين الأبناء في العصر الحديث.

في ذات السياق تستعد ولاية صحم لاحتضان مهرجان النعيمي السنوي التاسع عشر لركض عرضة الهجن والخيل 2019م بميدان السباقات بسيح الطيبات، بدعم ورعاية من صاحب السمو الشيخ/ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم إمارة عجمان، وذلك يوم السبت الموافق 19 يناير 2019م.

جدير بالذكر أن ولايات محافظتي شمال وجنوب الباطنة سوف تشارك في هذا المهرجان البهيج في مسابقة عرضة الهجن، حيث تقتصر مشاركة النوق على فئتي (الثنايا والحول) فقط، وبلغ عدد الهجن المشاركة من محافظتي شمال وجنوب الباطنة (940) ناقة، وتم تشكيل لجنة تحكيم ذات خبرة في مجال سباقات الهجن وتم وضع نقاط تقييم للمشاركين في المسابقة، من بين النقاط: جمال الهجن والعتاد (الفراش)، والإلتزام أثناء دخول المركاض بالانضباط من حيث مشي الهجن وأداء الهمبل والمظهر العام للركبية، والسرعة في المبراك والانضباط فيه وعدم التأخير، تأدية الهجن للمركاض منذ الانطلاقة وحتى المحيال بالطريقة الصحيحة، عدد الهجن المركوضة خلال الفترة الممنوحة من قبل اللجنة ونظافة المخيمات.

تم تخصيص جوائز قيمة للفائزين بهذه المسابقة وهي عبارة عن كؤوس ومبالغ نقدية وغيرها من الجوائز القيمة. أيضا تم تخصيص ثلاثة كؤوس لأفضل ركيبة هجن العرضة، وذلك تشجيعا وحفاظا على مهارات ركوب هجن العرضة بالشكل الصحيح وفق شروط وضوابط تم وضعها من اللجنة المنظمة.

تحرص ولاية صحم في كل عام على إظهار هذا المهرجان بصورة جيدة، حيث يختلف التنظيم من عام لآخر، وهذا واضح للعيان، كما يحرص أبناء الولاية على المشاركة في هذا السباق وتحقيق مراكز متقدمة.