*🔹موقــع جماهـير صحــم🔹*

*رســـــالـــــــــــة الــــمـــــوســــــــم*

✍🏻 بقلم : *سالم الفزاري*

*‏"ضاقت فلمَّا استحكمت حلقاتها*
*فُرجت ... وكنتُ أظنُّها لا تُفرَجُ"*

في وقت ما من عُمر منافسات الدوري لم ننظُر إلى أي لون سوى الأزرق وعندما تهاوت السفينة ، واقتربت من الغرق همّ الجميع من الجماهير المخلصة ، والعاشقة ، والغيوره لناديها من أجل فريقها بالوقوف خلفه رغم كل النتائج السلبية التي عصفت بالفريق وألقت به بين فرق المؤخرة يُصارع نفسهُ فأبت إلا أنْ يكون لها دورٌ في إنتشال الفريق ؛ فتناسَت كُلّ شيء وجعلت شعارها صحم باقٍ بين الكبار فكان الجمهور هو العون والمعين بعد توفيق الله، وعادت المياه إلى مجاريها وعاد أزرق اللون إلى بر الأمان ، ولكن إلى متى سوف نستمر بعزف الموّال الذي يتكرر كلَ موسم ؟؟

في أصعب ظروف الأزرق هذا الموسم كنتُ لا أتوقع أن يهدأ الموج ويجفّ ماءه ويجدُ مجاديفه المتكسرة تُلقيه إلى دوري الدرجة الأولى لأنني كُنت على يقين تام بأن الموج قد يهيج في أية لحظة ، ولكن بذات الوقت كأن هنالك صوتٌ خافتٌ يهمسُ بداخلي همسات بين الأمل و التفاؤل و الترقب و الحذر والحيرة في الأمر ، و الكثير من الهواجس التي كانت تدور في مخيلة كلَ عاشق متيماً باللون الأزرق ، ماذا يجري لصحم؟ إلى أين يمضي بنا الطريق؟

إلى من تصله بعثرة كلماتي وإلى من يجد نفسَه صاحب القرار والشأن؛ ما حدث للأزرق هذا الموسم ليس طموحاً للمشجع العاشق للكيان الأزرق ؛ بل واقعاً خصباً للشامتين بنا، صحم نادي يُلقّب بالموج الأزرق ذات يومٍ هاجَ بموجه العاتي وأغرقَ كلّ من اعترض طريقه، فرحنا بما يقدّمه صحم من مستويات جميلة وعطاء مميز في السنوات القليلة الماضية؛ أداءٌ نفخرُ به ويُشيد بهِ الجميع . استطعنا من خلال هذه السنوات القليلة أن نُرعب جميع الأندية وأصبح لنا شأنٌ كبير وهيبةٌ قوية بين الجميع، حققنا عدة بطولات ولا زلنا نتطلع إلى الأفضل إلى تحقيق بطل مسابقة الدوري وإضافة البطولات إلى خزائن النادي، ولكن ما يحدث للفريق ليس الطموح الذي يتطلع إليه المشجع الصحماوي ؛ فالأمنية التي تنغرس مع بداية كل موسم هي أن نجد صحم بطلاً للدوري في نهاية المطاف. ولكن الواقع المؤلم الذي نعيشه هو أن النادي ليس في صراع على لقب الدوري أو ضمان مركز متقدم ؛ إنما يدور في دوامة معركة المؤخرة التي أرهقتنا كثيراً إلى آخر جولة من منافسات الدوري هذا الموسم.

صحم ولاية تملك فرقاً أهلية قوية وعاشقة للمستديرة و أبناءها يتمتعون بالمواهب الكروية العالية وجماهيرها تعشق كرة القدم فلنحافظ على هذه المقومات ولنبني من خلالها نادي قوي. حيثُ أنّ جميع العوامل مؤاتية لذلك فلنبدأ مرحلة جديدة لما هو قادم من الآن ، فالكيان الأزرق يستحق التضحية والعمل من إدارته بشكل منظم ، ومُمنهج ، وخطة مدروسة لتفادي ما يحدث لصحم من نكبات و تحسين الوضع للمنافسة على كل البطولات، أعيدوا لنا الوضع الطبيعي لأزرقنا الغالي تجدوا كل التضحيات من جماهيره الوفية، أعيدوا لنا أرزقنا إلى منصات التتويج تجدوا أجمل اللوحات الجماهيرية على المدرجات مرسومة بأبهى حُللِها، فحانَ الوقت للتغيير والتحسين ، ولإعادة الهيبة والمكانة و البريق المفقود لأزرقنا الغالي.
*أتمنى أن تكون "رسالة الموسم" قد أفرغت ما في جُعبتها بأدق تفاصيلها،، نلتقيكم في الموسم القادم إن شاء الله 💙.*


*‏🔹ⓢⓐⓗⓐⓜⓕⓐⓝⓢ🔹*

*للاشتراك*
98293123
*التواصل الاجتماعي*
‏[https://is.gd/lt0etJ]

‏ *🔹ⓢⓐⓗⓐⓜⓕⓐⓝⓢ🔹*