مسؤولية المقاول والمهندس عن سلامة البناء


صوت صحم للإعلام بالتعاون مع المحامي علي الشيدي

يشترك كل من المقاول والمهندس المعماري في المسؤولية عن البناء الذي انشأه ، وتمتد هذه المسؤولية لمدة عشر سنوات تبدا من تاريخ تسليم المبنى ، ومن هنا يسمى بالضمان العشري .

وقد نص المشرع العماني على ذلك في نصوص واضحة وصريحة حيث تناولت الضمان العشري المواد من (634) الى (637) من قانون المعاملات المدنية الصادر بالمرسوم السلطاني رقم (29/2013) ، كما نُص عليه ايضا في المادة (22) من قانون تنظيم عمل المكاتب الاستشارية الهندسية .

ومسؤولية المقاول والمهندس مسؤولية تضامنية مشتركة بينهما ، وبموجب هذه المسؤولية فيكونا مسؤولان عن كل ما يحدث خلال عشر سنوات من تهدم كلي أو جزئي فيما شيداه من مبان او اقاماه من منشآت ، وتمتد هذه المسؤولية لتشمل العيوب الفنية في الارض التى اقيم عليها المشروع ، كما تتحقق مسؤوليتهما حتى وان كان صاحب البناء قد اجازه او وافق عليه ، والاستثناء الوحيد هنا ان يكون العمر الافتراضي للبناء اقل من عشر سنوات باتفاق اطرافه .

ويشمل الضمان ما يوجد في المباني والمنشآت من عيوب يترتب عليها تهديد متانة البناء وسلامته .

الا انه ان اقتصر عمل المهندس على وضع التصميم دون الاشراف على التنفيذ فيكون مسؤولا فقط عن عيوب التصميم .

ومن المهم التأكيد على ان مسؤولية المقاول والمهندس عن سلامة البناء من النظام العام فلا يجوز الاتفاق على اعفاء أي منهم عن مسؤوليته وان وجد مثل هذا الاتفاق فلا يعتد به .

كما يجب التأكيد بانه وان كان الضمان يمتد لعشر سنوات من تاريخ تسليم البناء ، الا ان دعوى الضمان تسقط بمرور ثلاث سنوات على حصول التهدم أو اكتشاف العيب .

مع تحيات
المحامي . علي بن خلف الشيدي
مكتب علي الشيدي للمحاماه والاستشارات القانونية