محاضرة بعنوان ( وقفة مع الآباء في تربية الأبناء ) في جامع الروضة .

ألقى الشيخ فهد الحامدي مساء أمس الخميس محاضرة بعنوان ( وقفة مع الآباء في تربية الأبناء ) في جامع الروضة ، وقد شهدت حضورا لافتا نظرا لأسلوب الشيخ المتميز و المثير في عرض الموضوع مما كان له بالغ الأثر في تفاعل الحاضرين و مشاركتهم في الحوار طوال فترة المحاضرة ، سيما أن الشيخ إستخدم أسلوب الحوار والمناقشة في عرض موضوع المحاضرة .

وقد تناول الشيخ الموضوع من خلال عدة محاور ، حيث ركز المحور الأول على أهمية إختيار الإنسان للزوج المناسب الذي سيشاركه حياته ، كما تناول أيضا موضوع المهور مشيرا إلى أن أقل النساء مهورا أكثرهن بركة ، كما أشار الشيخ في إطار ذلك المحور إلى أثر دعاء كل من الزوجين للآخر بالخير و الصلاح .

أما المحور الثاني فقد تناول ضرورة إستمرار و تجديد الود و الألفة بين الزوجين لافتا النظر إلى أثر ( الهدايا المتبادلة ) بين الزوجين في تحقيق ذلك . كما أكد الشيخ على وجوب مواساة و ملاطفة الزوجين بعضهما حال تعرضهما للشدائد و المحن مستشهدا بمواقف الرسول صلى الله عليه وسلم مع زوجاته أمهات المؤمنين رضي الله عنهن جميعا .

وفي المحور الثالث تطرق الشيخ إلى فضل الدعاء للأبناء من قبل الأبوين ، و عواقب الدعاء عليهم ، كما حث على تعريف الأبناء باخطائهم و محاولة تصويبها مستشهدا كذلك بموقف الرسول صلى الله عليه و سلم من عمر بن أبي سلمة لدى تعليمه آداب الأكل حين قال له : " يا بني سم الله و كل بيمينك و كل مما يليك "

وفي المحور الرابع تطرق الشيخ إلى ضرورة تنمية مهارات الأبناء و صقلها وحذر من تثبيطهم وإهمالهم ، لافتا النظر في إطار ذلك إلى عدم إهمال الآباء لأبنائهم المعاقين ، و ضرورة تشجيعهم للتغلب على إعاقاتهم و إطلاق طاقاتهم الكامنه ليصبحوا منتجين في مجتمعاتهم . كما أشار إلى دور الصحبة الطيبة بالنسبة للأبناء في صلاحهم ، و اكد على ضرورة مشاركة الأبناء في اختيار رفاقهم لقول الرسول صلى الله عليه وسلم ( المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل ) .

أما المحور الرابع فقد تناول أهمية صلة الرحم ، و غرس معانيها و مبادئها في نفوسهم من خلال اصطحابهم دائما لزيارة أرحامهم و تجنب مقاطعتهم ، كذلك أكد الشيخ في إطار ذلك على تعليم الابناء إحترام الكبير و توقيره ، و العطف على الصغير و رحمته ، والإحسان إلى الجار واحترامه سواء كان مسلما أو غير مسلما أسوة برسول الله صلى الله عليه و سلم

وفي المحور الأخير أكد الشيخ علي غرس حب الوطن في نفوس الأبناء و عدم التخلى عن المباديء والقيم والعادات المجتمعية التى ينشئون عليها .

وقد تخلل الحوار تقديم هدايا للمشاركين ، و هدايا خاصه للحضور من الأطفال . وفي ختام المحاضرة قام الشيخ خلفان بن حميد الزيدي بتقديم هدية تذكارية للشيخ فهد الحامدي شاكرا له مبادرته .

إعداد و متابعة/أ.علي النخيلي

تحرير / صوت صحم للإعلام

📸 #الصور
https://is.gd/1ekMWl